فصائل المقاومة : يجب إشراك الكل الوطني بحوارات المصالحة

الأربعاء 19 أبريل 2017

بسم الله الرحمن الرحيم 


بيان صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية 


عقدت فصائل المقاومة الفلسطينية اليوم الأربعاء الموافق19-4-2017 , اجتماعا هاما ناقشت فيه آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية وأكدت على ما يلي:-

أولاً: توجه فصائل المقاومة التحية إلى أسرانا البواسل وهم يخوضون معركة الكرامة والعزة والأمعاء الخاوية مسلحين بالعزيمة والإصرار على نيل حقوقهم ومتطلباتهم الإنسانية, وتدعو إلى أكبر حملة تضامن ومساندة على المستوى الشعبي والإقليمي والدولي لدعم إضرابهم وقضيتهم العادلة , كما وتدعو فصائل المقاومة جماهير شعبنا في القدس والضفة لتصعيد الانتفاضة الباسلة وتطوير أدواتها إسنادا لأسرانا وللتصدي للممارسات العدوانية التي ينتهجها الاحتلال وحكومته المتطرفة تجاه شعبنا.

ثانياً: ترفض فصائل المقاومة الإجراءات التي قامت بها حكومة الحمد الله بإيعاز من رئيس السلطة محمود عباس باقتطاع جزء من رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة, وقطع مخصصات بعض أسر الشهداء والجرحى والشؤون الاجتماعية, والإصرار على فرض ضريبة البلو مع ما يعنيه ذلك من زيادة معاناة شعبنا في القطاع, والتساوق مع مشاريع فصل قطاع غزة عن الوطن.

ثالثا: في الوقت الذي كنا ننتظر من قيادة السلطة وبعض المسئولين تصريحات تتحدى العدو الصهيوني وممارساته العدوانية وقتله المستمر للأطفال والشيوخ والنساء والتغول في الاستيطان والاعتداءات على المقدسات, نجد أن هذه الأصوات توجهت بشكل مباشر للنيل من مقاومة شعبنا وتهديد أهلنا في قطاع غزة بمزيد من الفقر والتجويع والحصار.

رابعاً: تؤكد فصائل المقاومة على ضرورة إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة وتؤكد على ضرورة أن تكون اللقاءات ذات طابع وطني شامل يشارك الكل الوطني فيها ليكون شاهدا على أي اتفاقية والكشف عن من يعطل الوصول إلى مصالحة وطنية حقيقية تنهي الانقسام البغيض.

خامسا: تطالب فصائل المقاومة أبناء شعبنا في الداخل والخارج إلى أوسع حراك شعبي وجماهيري أمام السفارات والممثليات رفضا للمؤامرة التي تحاك ضد قطاع غزة ومحاولات فصله عن الوطن.

سادساً: تحمل فصائل المقاومة الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن استمرار حصار شعبنا في قطاع غزة, وتؤكد أن صمتها لن يطول وأننا لن نترك شعبنا يعاني وأطفالنا يموتون بصمت, وأن الانفجار لن يكون إلا في وجه هذا العدو الصهيوني وكل من يتآمر على شعبنا الفلسطيني, ونؤكد على أنه إما رفع الحصار أو الانفجار.


فصائل المقاومة الفلسطينية


 19-4-2017م

 
انطلاقتنا ال 14 - نادر حمودة
يا حركتنا الأبية
اشتدي يا فوارس غزتنا
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية