في ذكرى وعد بلفور المشئوم :ندعو شعبنا الى الالتفاف حول خيار المقاومة فالأرض لا تعود إلا بدماء أبنائها

الخميس 02 نوفمبر 2017

بيان صحفي صادر عن حركة المقاومة الشعبية - فلسطين
 
في ذكرى وعد بلفور المشئوم :ندعو شعبنا الى الالتفاف حول خيار المقاومة فالأرض لا تعود إلا بدماء أبنائها
 
مئة عاما مضت على وعد بلفور وعد الغطرسة والهيمنة وعد العقلية الإستعمارية القائمة على نهب حقوق الشعوب واغتصابها وعد من لا يملك الحق إلى من لا يستحقه .
 
لقد جاء وعد اللورد ارثر بلفور وزير الخارجية البريطاني في الثاني من شهر تشرين ثاني للعام 1917م بإعطاء وطن قومي لليهود في فلسطين بمثابة خنجر غرس في جسد الأمة العربية والإسلامية .
 
وعد ترتب عليه احتلال لا زال يقتل أبناءنا ويستبيح أرضنا ويدنس مقدساتنا ، ان شعارات الإنسانية التي تتغنى بها اوربا اليوم تبقى مجرد دمى لا حياة ولا قيمة لها طالما ان اوربا وعلى رأسها بريطانيا صاحبة الوعد الأسود بقيت صامتة على جرائم الاحتلال وطالما انها لم تتحرك أولا للاعتذار عن هذه الجريمة النكراء وثانيا لاعادة الحقوق لاصحابها للتكفير عن هذه الجريمة وما ترتب عليها من جرائم بحق شعبنا الفلسطيني.
 
واننا في حركة المقاومة الشعبية في فلسطين وفي الذكرى المئة للوعد المشؤوم فاننا نؤكد على ما يلي:
 
أولاً: ان حقنا في فلسطين هو حق ديني وتاريخي لن تنال منه ولن تلغيه كل وعود البشر،وان قوة الحق التي نمتلكها لن تهزم وان تكالب عليها أهل الباطل جميعا.
 
ثانياً: نحمل بريطانيا المسؤولية الكاملة الى جانب الاحتلال الصهيوني عن كل الجرائم التي كانت نتاج هذا الوعد المشؤوم وندعو بريطانيا الى تحمل مسؤولياتها والتكفير عن الجريمة بالاعتذار لشعبنا ووقف العدوان المستمر عليه وإعادة الحقوق لاصحابها
 
ثالثاً:نؤكد على ان فلسطين من نهر الأردن شرقا الى البحر المتوسط غربا ومن رأس الناقورة شمالا الى رفح جنوبا بمدنها وقراها ملك لشعبنا وان أي اتفاق او تسوية تنال من هذا الحق لا تساوي الورق الذي كتبت عليه.
 
رابعا: ندعو شعبنا الى الالتفاف حول خيار المقاومة فالارض لا تعود الا بدماء أبنائها والحقوق تنتزع بقوة الحق ولا تستجدى فالمقاومة فيها عزة وكرامة وهي دربنا نحو الحرية والتحرير.
 
عاشت فلسطين عربية من النهر إلى البحر
 
المجد للشهداء الأبرار
 
الحرية لأسرانا البواسل
 
الشفاء لجرحانا الأبطال
 
 
وإنها لمقاومة مقاومة نصر بلا مساومة
 
 
حركة المقاومة الشعبية - فلسطين
 
الخميس الموافق 02/11/2017م
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية