كتائب الناصر في الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاد القائد العسكري حسين شامية تجدد تمسكنا بخيار الجهاد والمقاومة

الأربعاء 13 فبراير 2019

بيان صادر عن حركة المقاومة الشعبية وجناحها العسكري كتائب الناصر 
 
في الذكرى السنوية العاشرة  لاستشهاد القائد العسكري حسين شامية " أبو عماد " 
 
نجدد تمسكنا بخيارالجهاد والمقاومة
 
يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد:
 
في مثل هذه الأيام , فقدت فلسطين قائداً مقداما هماماً فذاً, غليظا على عدوه رحيما على إخوانه, صنع بيديه مجدا لأمتنا, وحول حياة عدونا إلى جحيم , فعمليات تفجير الجيبات الصهيونية شرق القطاع تشهد له بذلك .
 
حيث تمرعلينا الذكرى السنوية العاشرة , لاستشهاد القائد العسكري " حسين فايز شامية " أحد أبرز القادة العسكريين لكتائب الناصر صلاح الدين ,بعد أن أدى رسالته في هذه الدنيا الفانية, ولحق إلى جوار ربه, مع النبيين والصديقين والشهداء, في جنة عرضها السموات والأرض, نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحداً.
 
وفي هذه الذكرى العطرة لاستشهاد القائد أبا عماد ... لنؤكد على ما يلي:
 
أولا: نعاهدالله, ثم نعاهد قائدنا أبو عماد وكافة الشهداء, أن نبقى على درب ذات الشوكة, درب الجهاد والمقاومة, حتى ننال إحدى الحسنيين إما النصر وإما الشهادة.
 
ثانيا : نؤكد لعدونا الجبان, أن المبادئ العظيمة والمثل العليا التي غرسها في نفوسنا الشهيد القائد أبو عماد لا زالت حاضرة وماثلة في النفوس, متوعدين عدونا بمزيد من العمليات والمواجهات الدامية.. حتى يرحل العدو عن أرضنا ووطننا.
 
ثالثا: نجدد تأكيدنا لشعبنا المجاهد.. أننا سنبقى محافظين على العهد الذي قطعناه على أنفسنا, مدافعين عن شعبنا بكل ما أوتينا من قوة حتى ينال حريته واستقلاليته.
 
وإنها لمقاومة نصر بلا مساومة..
 
حركة المقاومة الشعبية وجناحها العسكري
كتائب الناصر صلاح الدين - فلسطين
 
الاربعاء الموافق 13/02/2019م
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية