كلمة القيادى هانى الاشقر خلال مشاركته في فعاليات جمعة يوم الاسير شرق جباليا

الجمعة 19 أبريل 2019

هانى الاشقر القيادي في حركة المقاومة الشعبية في الجمعة 55 والسنة الثانية لمسيرة العودة وكسر الحصار في جمعة ( يوم الأسير ) خلال كلمة له في مخيم العودة شرق جباليا يؤكد على مايلي:-

- نبرق بتحية عز وافتخار من غزة العزة لأسرانا البواسل داخل سجون الاحتلال الصهيوني الذين واجهوا ظلم السجان بأمعائهم الخاوية وسجلوا انتصارا جديدا في معركتهم المتواصلة مع الاحتلال ,وأجبروه للخضوع لشروطهم ومطالبهم المشروعة ونعدكم أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات أن قضيتكم ستبقى على سلم أولوياتنا وتشكل لنا القضية الوطنية الجامعة ، ونُؤكد لكم بأن شَعبكم الفلسطيني بكل قواه ومقاومته ملتف حول قضيتكم .

 
نؤكد ونحن خلف قضية الأسرى بأن دمَهم دمُنا وأرواحهم أرواحنا ولن يهدأ لنا بال حتى نراهم أحرارا بين أهليهم وذويهم بإذن الله عز وجل ، فتحريرهم أمانه في أعناقنا .

نوجه رسالتنا إلى العدو الصهيوني ونقول له .. إن المقاومة الفلسطينية ملتزمة بالدفاع عن أسرانا بكل الوسائل ومهما كانت التضحيات .

نشدد على أن معركة "الكرامة 2" أكدت على أن خيار المقاومة هو الخيار الحقيقي لحماية أبناء الشعب الفلسطيني، وأن الوحدة الوطنية والالتفاف حول المقاومة هو السبيل والطريق الأقصر لتحرير فلسطين.

- ندعوا جماهير شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية إلى مواصلة التضامن مع الأسرى ونصرة قضيتهم بكل الوسائل.

ندعوا جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية وأحرار العالم إلى التحرّك الفاعل للضغط على الاحتلال من أجل وقف كل أشكال القمع والإجرام بحق الاسري والإفراج الفوري عنهم.

ندعوا إلى تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام الفلسطيني البغيض , ونطالب الرئيس محمود عباس بالتراجع عن قطع رواتب أسرانا وأسيراتنا ووقف التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني والتمسك بخيار الشعب الفلسطيني المجاهد .


في الختام نؤكد لأسرانا وأسيراتنا بأن موعد الفرج قد إقترب ،، وما لدى المقاومة سيكسر قيدكم عما قريب ، ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريباً.










اقـرأ أيـضـــاً

الأزبط: العدو سيفشل في عدوانه , والمقاومة بكافة أشكالها ستبقى الخيار الفلسطيني للوصول للعودة والحرية والاستقلال وشدد الازبط في تصريح له صباح اليوم الخميس ( 22-08) بأن المقاومة في فلسطين بكافة أشكالها ستبقى مشتعلة بالأدوات والمسيرات السلمية عبر مسيرات العودة وكسر الحصار وعبر نقاط التماس في الضفة وعبر التصدي لاقتحامات المسجد الاقصى المبارك وأيضا بالعمل العسكري عبر بنادق وصواريخ وانفاق وقدرات المقاومة المسلحة في البر والبحر والجو وفوق الارض وتحتها وعبر المنابر الدولية والعربية والسياسة والاعلام وعبر التربية الوطنية للأجيال ستبقى مسيرتنا الجهادية مستمرة حتى نصل لتحرير فلسطين كل فلسطين.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية