محكمة للاحتلال تدين الشيخ رائد صلاح بتهمة "الإرهاب"

محكمة للاحتلال تدين الشيخ رائد صلاح بتهمة "الإرهاب"

الأحد 24 نوفمبر 2019

محكمة للاحتلال تدين الشيخ رائد صلاح بتهمة "الإرهاب"
 
أدانت محكمة إسرائيلية في مدينة حيفا المحتلة الأحد، الشيخ رائد صلاح بـ"التحريض على الإرهاب" و"دعم تنظيم محظور"، حسب وسائل إعلام عبرية.
 
وذكرت (القناة 13) الإسرائيلية، أن الشيخ صلاح أدين "بدعم تنظيم محظور" (الحركة الإسلامية)، فيما ذكرت صحيفة يسرائيل هيوم، أنه أدين أيضا بتهمة "دعم الإرهاب".
 
موقع "واللا" العبري، قال، إنه سبق أن صدر حكم مع وقف التنفيذ على الشيخ صلاح، وهذا يعني إمكانية صدور حكم بالسجن الفعلي عليه بعد إدانته.
 
وكان الشيخ صلاح وصل إلى قاعة المحكمة صباح الأحد، برفقة عدد كبير من المتضامنين، بينهم قادة وناشطون في الداخل المحتل.
 
وقال المحامي خالد الزبارقة، أحد أعضاء فريق الدفاع عن الشيخ صلاح، في تصريحات صحفية صباح اليوم الأحد: "إن الشيخ صلاح يمثل الشعب الفلسطيني بأكمله، ولائحة الاتهام ليست موجهة إليه شخصياً فحسب، بل هي اتهام لجميع المفاهيم الإسلامية والعربية والفلسطينية".
 
وأضاف: "ستكون لهذه الإدانة آثار خطيرة للغاية على الخطاب العام والنشاط السياسي، والمؤسسة الإسرائيلية التي يمثلها قادة سياسيون وأمنيون، عطلت إمكانية إجراء محاكمة عادلة، حيث تم إجراء تفسيرات مشوهة بهدف تحريف تصريحات الشيخ رائد صلاح، بهدف تقويض المفاهيم الإسلامية والتراثية والقومية".
 
وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت الشيخ صلاح من منزله في مدينة أم الفحم منتصف آب/ أغسطس عام 2017، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندًا تتضمن "التحريض على العنف والإرهاب في خطب وتصريحات له".
 
وأمضى الشيخ صلاح 11 شهرًا في السجن الفعلي، قبل أن يتم الإفراج عنه إلى سجن منزلي، ضمن شروط مشددة للغاية.
 
وكانت "إسرائيل" حظرت الحركة الإسلامية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 بدعوى "ممارستها لأنشطة تحريضية ضد إسرائيل". 
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية