مطاردة واعتقال المجاهدين في الضفة خدمة مجانية للاحتلال وخيانة لشعبنا ولدماء شهدائنا

مطاردة واعتقال المجاهدين في الضفة خدمة مجانية للاحتلال وخيانة لشعبنا ولدماء شهدائنا

الجمعة 02 أكتوبر 2015

مطاردة واعتقال المجاهدين في الضفة خدمة مجانية للاحتلال وخيانة لشعبنا ولدماء شهدائنا



استمرارا للمسلسل الانهزامي مسلسل التفريط والخيانة وتحت مسمى التنسيق الأمني مع الاحتلال الذي تمارسه عصابات الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية لتصفية المقاومة واستئصالها وبعد العملية البطولية والتي نفذتها المقاومة في خليل الرحمن رغم المؤامرة الدنيئة التي تتعرض لها المقاومة من قبل أجهزة عباس فياض هذه العملية التي أثلج الله بها صدور شعبنا الفلسطيني في ظل ما يتعرض له شعبنا من حصار وقتل وسرقة لتاريخه وأرضه ومقدساته من قبل الاحتلال الصهيوني .



وفي الوقت الذي احتفل فيه شعبنا بهذه العملية البطولية والنوعية يأبى أذناب الاحتلال وعملائه إلا أن يعبروا عن أنفسهم ويرفعوا قناع الوطنية الذي يتسترون خلفه ويعبروا عن حقيقتهم التي أصبحت واضحة لشعبنا وهي أنهم مجرد أداة لتنفيذ مخططات الاحتلال .



فبدأ أذناب الاحتلال بممارسة دور الاحتلال وذلك بمطاردة واعتقال المجاهدين والمقاومين في مدن الضفة الغربية .



و أمام هذه الهجمة المسعورة ضد المقاومة والمقاومين من قبل أجهزة الخيانة أجهزة عباس فياض الأمنية فإننا في حركة المقاومة الشعبية نؤكد على ما يلي:



أولا: إننا نحي تلك السواعد المتوضئة التي أشفت صدورنا بتنفيذ عملية الخليل البطولية والتي قتل فيها أربعة من الصهاينة المغتصبين وأصيب عدد آخر .



ثانيا: نؤكد على خيار المقاومة كخيار استراتيجي لاستعادة الحقوق وتحرير أرضنا وان كل أنواع التفاوض مع العدو ما هي إلا تساوق مع الاحتلال وغطاء على جرائمه ضد شعبنا .



ثالثا: نستنكر الهجمة المسعورة التي تقوم بها أجهزة عباس فياض ضد المقاومة ورجالها في الضفة المحتلة وندعو مجاهدينا إلى عدم تسليم أنفسهم لتلك الأجهزة والتعامل معها على أنها أجهزة خائنة ومتعاونة مع الاحتلال .



والله اكبر والنصر للمجاهدين



وإنها لمقاومة مقاومة نصر بلا مساومة



حركة المقاومة الشعبية فلسطين



الأربعاء الموافق 1/9/2010م
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية