آخـر الأخبـار

معركة الأسرى تدخل يومها الـ29..ولا مفاوضات جدية حتى اللحظة

الإثنين 15 مايو 2017

معركة الأسرى تدخل يومها الـ29..ولا مفاوضات جدية حتى اللحظة
 
 
يدخل اليوم الاثنين 1500 أسيرا فلسطينيا في سجون الاحتلال يومهم ال29 على التوالي في إضرابهم المفتوح عن الطعام، وسط تردي أوضاعهم الصحية، وتعنت الاحتلال في الرضوخ لمطالبهم من الإضراب.
 
وفي بيان لها دعت للجنة الوطنية لإسناد الإضراب لإعتبار كافة الأيام القادمة أيام مواجهة مع الاحتلال في كافة المواقع التماس، والإلتزام بالإضراب التجاري المعلن عنه اليوم الاثنين( 15 أيار )من الساعة 11:00 وحتى 2:00 ظهراً ، وتحويل فعاليات إحياء ذكرى النكبة إلى مواجهات مع الاحتلال في كافة المواقع.
 
وكان المحامي خضر شقيرات، تمكن يوم أمس الأحد و لأول مرة، من زيارة القائد مروان البرغوثي في عزله في معتقل "الجلمة".
 
وخلال الزيارة وجه البرغوثي عدة رسائل لرفاقه الأسرى المضربين عن الطعام ولأبناء الشعب الفلسطيني وللفصائل ولأحرار العالم.
 
ودعا البرغوثي في رسالته إلى إحياء ذكرى النكبة بإلتحام الحركة الشعبية للتضامن مع الأسرى وصولاً إلى عصيان مدني ووطني شامل.
 
ونفذت إدارة سجون الاحتلال إجراءات تنكيلية بحق القائد البرغوثي منها: اقتحام زنزانته وإجراء عمليات تفتيش مكثفة تصل إلى أربع مرات على الأقل يومياً. وتعمد تفتيشه بشكل عاري وبالقوة، وتُعرضه لأصوات مزعجة تستمر لساعات يومياً، علاوة على احتجازه في قبو لمدة أربعة أيام، حيث أُخرج منه بعد أن احتج على ذلك بإمتناعه عن شرب الماء.
 
ويوم أمس أيضا، تمكنت محامية مؤسسة الضمير فرح بيادسة من زيارة القائد أحمد سعدات في عزله بسجن "أوهليكدار".
 
وقالت إنه قدم إلى الزيارة مكبل اليدين وبدا عليه الإرهاق الشديد وعلامات التعب. ويعاني سعدات من اصفرار في الوجه وهبوط حاد في الوزن. وتحدث القائد سعدات عن إجراءات إدارة السجون التي نُفذت بحقه ورفاقه المحتجزين معه.
 
وقال: " إن إدارة السجون تُخرج الأسرى إلى الساحات وهم مكبلين وتعرضهم للشمس الحارة، علاوة على أن الظروف المعيشية سيئة وصعبة وغير إنسانية وخاصة في ظل الحر الشديد واحتجاز عشرة أسرى في كل غرفة.
 
ووجه القائد أحمد سعدات، عدة رسائل منها: أهمية وضرورة الحذر من ألاعيب والشائعات التي تبثها مصلحة سجون الاحتلال، وأكد على تمسك الأسرى بمطالبهم الجماعية وشرعية إضرابهم حتى تحقيقها.
 
من ناحية أخرى، أكد عميد الأسرى الفلسطينيين كريم يونس خلال رسالة وجهها اليوم من عزله في سجن "أيلون" الرملة، "أن مندوبين عن مخابرات الاحتلال حاولوا فتح (مفاوضات) وهمية وعبثية تهدف إلى إفراغ المعركة من مضمونها مقابل وعود فارغة وجمل إنشائية لا تملك أي رصيد".
 
وعن وضع الأسرى المضربين قالت اللجنة الوطنية إن يتعرض الأسرى في سجن "نفحة" لحالات إغماء متتالية، وقد تمكن المحامي من زيارة أسيرين من المضربين وهما:
 
محمد الغول، ويحيى إبراهيم من محافظة طولكرم، ونقل عنهما أن الأوضاع الصحية للمضربين وصلت لمرحلة صعبة، فبعضهم يتقيأ الدم، كما أن إدارة السجن تتعمد نقلهم إلى ما أسمته بالمستشفى الميداني دون تقديم العلاج لهم.
 
 
انطلاقتنا ال 14 - نادر حمودة
يا حركتنا الأبية
اشتدي يا فوارس غزتنا
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية