منظمة التعاون الإسلامي تطلق "وثيقة البراق" لدعم القدس

الإثنين 06 فبراير 2017

منظمة التعاون الإسلامي تطلق "وثيقة البراق" لدعم القدس
 
أطلقت منظمة التعاون الإسلامي، الأحد، النداء العالمي لدعم القدس وفلسطين "وثيقة البراق"، الذي يهدف إلى حماية المدينة المقدسة.
 
جاء ذلك خلال فعاليات المنتدى الإنساني الدولي لمؤسسة الصناديق الإنسانية التابعة للمنظمة، الذي انطلق في العاصمة القطرية الدوحة، واستمر ليوم واحد.
 
ويهدف النداء الذي أطلقته المنظمة إلى حشد موارد العالم الإسلامي والعالم الحر، لدعم القدس والمشاريع الإنسانية فيها، والمحافظة على الموروث الديني والتاريخي فيها.
 
وأكد النداء، الذي تلاه رئيس مجلس أمناء الصناديق الإنسانية في المنظمة، عبد العزيز بن عبد الرحمن آل ثاني، أن "الإيمان بالحق التاريخي الراسخ للعرب والمسلمين في مدينة القدس قلب فلسطين منذ أوجدها الكنعانيون العرب، ومنذ معجزة الإسراء والمعراج التي ربط بها الله عز وجل القدس بمكة المكرمة، ومنذ وثق عمر بن الخطاب في عهدته العمرية عروبتها وتعايشها الإسلامي والمسيحي".
 
وشارك في المنتدى ممثلون عن مؤسسات إنسانية وهيئات دبلوماسية إنسانية دولية، وشخصيات، على رأسهم إمام وخطيب الحرم المكي الشريف صالح بن عبد الله بن حميد، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري. ‎
 
ووقع المشاركون خلال المنتدى على النداء العالمي لدعم القدس وفلسطين الذي حمل اسم "وثيقة البراق"، ويهدف إلى بذل كل الجهود والطاقات لتحريك القضية الفلسطينية ودعمها بالأشكال كافة.
 
كما شهد المنتدى إطلاق 4 صناديق إنسانية جديدة لدعم القدس والقضية الفلسطينية، والمساجد، وحل مشاكل المياه، واحتياجات الأيتام في الدول الأعضاء بالمنظمة.
 
وتعدّ "الصناديق الإنسانية" إحدى مؤسسات منظمة التعاون الإٍسلامي، مقرها الدوحة، ووقعت مؤخراً العديد من الشراكات بين المؤسسات الدولية والمحلية منها المؤسسات الخيرية القطرية؛ بهدف إيجاد أرضية عمل مشتركة لتعزيز مستوى الحضور الإقليمي والدولي لها.
 
 

اقـرأ أيـضـــاً

148 مستوطنًا وطالبًا يهوديًا يقتحمون الأقصى 148 مستوطنًا وطالبًا يهوديًا يقتحمون الأقصى
انطلاقتنا ال 14 - نادر حمودة
يا حركتنا الأبية
اشتدي يا فوارس غزتنا
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية