نص بيان مؤتمر عسكري لكتائب الناصر 27-9-2016م بذكرى الانطلاقة واعلان تطوير صاروخ قوقا 70 ومتوسط المدى 117

الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

بسم الله الرحمن الرحيم 

" وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ  " 
 
بيان عسكري صادر عن كتائب الناصر صلاح الدين 
الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين 

 
في الذكرى ال 16 للانطلاقة، ماضون نحو القدس، وتحرير كامل تراب فلسطين
 
في الوقت الذي يستمر العدو الصهيوني في عدوانه وإجرامه بحق أبناء شعبنا الفلسطيني ويستمر في ممارساته العدوانية ضد المسجد الأقصى المبارك، بكل قوته وعتاده العسكري، وضد كل ما هو فلسطيني،ومحاولاته اليائسة لكسر صمود شعبنا، عبر استمرار تشديده الحصار، وما يحدث داخل سجون الاحتلال الصهيوني ضد أسرانا المجاهدين، وآخرها اغتيال الشهيد الأسير ياسر حمدونة.
 
فإننا في كتائب الناصر صلاح الدين،وأمام هذا الإجرام الصهيوني الممنهج ،وفاءا لدماء شهدائنا القادة المؤسسين (أبو يوسف القوقا، وابوعطايا أبو سمهدانة، وإسماعيل أبو القمصان، ومبارك الحسنات، وبطل تفجير الجيبات الصهيونية الفارس حسين شامية، وقافلة الشهداء الممتدة على حدود الوطن وخارجه، وضمن مسيرة العمل الجهادي المستمر في حقل الإعداد والتطوير للقدرات البشرية لمجاهدينا، والقدرات العسكرية التي جبلت بدم الشهداء، لنقف سداً منيعاً أمام آلة الحرب الصهيونية المتطورة, فأخذنا عهدنا ألا ندّخر جهداً في تطوير قدراتنا العسكرية الدفاعية عن شعبنا ومقاومته الباسلة، وأهمها القدرات الصاروخية محلية الصنع .
 
فإننا نزف البشرى لأبناء شعبنا المرابط، بأن مجاهدينا الميامين في وحدة الهندسة والتطوير التابعة للكتائب، وبحمد الله عز وجل وفضله على عباده الذين آمنوا، تمكنوا من تطوير منظومة الردع والدفاع بجهد فلسطيني بحت، وكان أبرزها تطوير صاروخ من طراز 117 متوسط المدى، والصاروخ الجديد" قوقا70 " ( Q 70 ( ،  الذي دخل الخدمة بالتزامن مع الذكرى الـ16 لانطلاقة حركة المقاومة الشعبية وجناحها العسكري كتائب الناصر صلاح الدين، وتم اختيار التوقيت والمسمى ليحمل رسالة الوفاء للقادة الشهداء، وللقائد العام الشهيد المؤسس "أبو يوسف القوقا"، وتأكيداً على استمرار جذوة الجهاد بين مجاهدينا، وصولاً لتحرير فلسطين كل فلسطين.

فكما كانت كتائب الناصر دوماً سباقة في العمل المقاوم من تفجير الميركافاه ودك  البلدات والمغتصبات الصهيونية بالصواريخ، وعمليات تفجير الجيبات العسكرية المأهولة والآلية, على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وخطف الجندي الصهيوني ألياهو اشري في ضفة العز والإباء، تأتي باكورة هذا التطوير المستمر لتدخل صواريخنا الجديدة الخدمة في مقاومة العدو وتضرب مواقعه في بلداتنا المغتصبة بدقة وإتقان إن شاء الله.
 
وإننا في كتائب الناصر صلاح الدين إذ نهدي هذا العمل الجهادي المبارك إلى أرواح شهدائنا الأبطال، وإلى روح الشهيد الأسير ياسر حمدونة، وإلى أسرانا البواسل، والى شعبنا الصابر في قطاع غزة والضفة والقدس ومناطق 48 وكل فلسطيني في الشتات، ونعاهد الله ونعاهدكم، أن نبقى الأوفياء للوطن والمقدسات، ولدماء الشهداء، ولثوابت وحقوق شعبنا، وأن نستمر في مسيرة الإعداد والتطوير، حتى تحرير كل شبر من أرضنا فلسطين – كل فلسطين – والقدس عاصمتها الأبدية الباقية.
 
ملاحظة // المادة الخاصة ببعض مراحل التطوير والتصنيع لصاروخ "قوقا 70" وبعض الصواريخ التي هي داخل الخدمة لدى كتائب الناصر صلاح الدين، ستكون بين أيديكم عبر الإخوة في المكتب الإعلامي . 

http://www.moqawmh.ps/

 
وانه لجهاد جهاد .. نصر أو استشهاد
 
كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري 
لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين

 
الثلاثاء الموافق 27/09/2016م
انطلاقتنا ال 14 - نادر حمودة
يا حركتنا الأبية
اشتدي يا فوارس غزتنا
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية