محمود أبو ناموس

الجمعة 15 يناير 2016

الشهيد المجاهد : محمود أبو ناموس 

هكذا هم جنود المقاومة، يتسابقون إلي الجنان ، يتسابقون إلي الدرجات العلا لنيل المني ، فبعد مشوار جهادي حافل بالعطاء والتضحيات تكون الشهادة في سبيل الله هي أسمى أمنية لكل مجاهد ، واليوم نقف جمعيا ً لنودع الجندي المجهول أبن ألوية الناصر الشهيد محمود عودة حسن أبو ناموس الذي استشهد اثر قصف السيارة التي كان يستقلها مع اثنين آخرين عصر يوم السبت 10-7-2004 م على طريق الساحل قرب مفترق الزهراء جنوب غزة .

النشأة

في أكناف أسرة فلسطينية مجاهدة ومهجرة من مواطنها الأصلي قرية يا جوز عام 1948تلقى الشهيد محمود عودة أبو ناموس نشأته و تربيته الإسلامية وهو من مواليد 2-2 لعام 1985م ويبلغ من العمر 19عاماً وتتكون عائلته من ستة أفراد ترتيبه الأول في أسرته .

مستواة الدراسي

تلقى الشهيد المجاهد تعليمه في مدارس وكالة الغوث الدولية في مخيم المغازي حيث درس المرحلة الأبتداية والإعدادية ليكمل دراسته الثانوية في مدرسة المنفلوطي الثانوية للبنين بدير البلح القسم العلمي حيث أنهي دراسته بتفوق ليلتحق بكلية فلسطين التقنية بدير البلح ليدرس في قسم فنون تلفزيون .

صفاته

كان الشهيد محمود أبو ناموس مثالاً للصبر والإخلاص والإقدام لا يهاب الموت ، بل انه في عمليات توغل العدو كان يتقدم الصفوف وكان يتمنى الشهادة بكل صدق، كان من رواد مسجد الأنصار بقرية الزوايدة شمال دير البلح ،كان محافظاً علي صيام يوم الاثنين و الخميس ، كتوم للأسرار ومحباً للمزاح مع والدته وحنون على والدية ، خلوق وخدوم ، كثير الإلحاح لأداء فريضة العمرة . كان للشهيد بعض الهوايات الرياضية كرة السلة والعدو وكذلك هواية التصوير.


ابن المقاومة

التحق الشهيد البطل محمود أبوناموس بالمقاومة الشعبية خلال انتفاضة الأقصى ليعمل بشكل سريً  على أطلاق الصواريخ على المستوطنات في المنطقة الوسطي ، والتصدي للتوغلات الإسرائيلية في نفس المنطقة .

 

موعد مع الشهادة

كان الشهيد محمود أبو ناموس كما تقول والدته يوم استشهادة صباحاً قدتوجه لزيارة بيت عمته في رفح وغادر بيت عمته قبل استشهادة بساعة وفي طريق عودته تمالاتصال علية من قبل ألوية الناصر صلاح الدين وقالوا له بأن هناك اشتباك في الشمال فحضر لهم على الفور ، أثناء توجه السيارة لمنطقة الشمال تعرضت للقصف من قبلالطائرات الصهيونية بثلاث صورايخ مما أدي إلي استشهادهم على الفور ، ويشار أنة كان في السيارة الشهيد حسن أبو دلال ومحمود أبو زور بلاضافة للشهيد القسامي محمود نصار .

نبأ الشهادة

كما تقول والدته أن نبأ استشهاد أبنها كان عبارة عن صاعقة لأن الفراق صعب جداً ، وأضافت انه بعد ذلك حمدت الله واحتسبته عند الله شهيد مع النبيين والصدقين والشهداء .

وفي موكب جنائزي مهيب شيع الألاف من المنطقة الوسطي الشهيد محمود أبو ناموس إلي مقبرة الشهداء بالمخيم ، بعد صلاة الظهر علية في مسجد الشيخ يوسف في المغازي وسط الهتافات المنددة بعملية الاغتيال الجبانة والمعاهدة لشهداء بمواصلة طريق الجهاد والمقاومة حتى دحر الاحتلال عن أرضنا

 

علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية