آخـر الأخبـار

قيادتا حركة المقاومة الشعبية والجبهة الشعبية القيادة العامة تبحثان الأوضاع الفلسطينية في العاصمة السورية دمشق

الإثنين 22 نوفمبر 2021

قيادتا حركة المقاومة الشعبية والجبهة الشعبية القيادة العامة تبحثان الأوضاع الفلسطينية في العاصمة السورية دمشق

 

 التقى الشيخ أبو قاسم دغمش، الأمين العام لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين والوفد المرافق له والذي ضم أ. رزق عروق نائب الأمين العام وأحمد دغمش مدير مكتب الأمين العام، مع القائد طلال ناجي الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة، والرفيق خالد جبريل الأمين العام المساعد، وأبو عماد رامز مسؤول اللجنة التنظيمية، وأنور رجا مسؤول المكتب الاعلامي للجبهة، وأبو عبد المخللاتي مساعد الأمين العام، وعدد آخر من قيادة الجبهة وذلك في مكتب الجبهة في العاصمة السورية دمشق.

واستعرض الطرفان آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، والانتهاكات الصهيونية المتواصلة بحق شعبنا في الأراضي المحتلة والاعتداءات المتكررة على أهالي مدينة القدس. وشدد المجتمعون على ضرورة توحيد الجهود الفلسطينية من أجل انهاء الانقسام والتصدي للاعتداءات الصهيونية على شعبنا.

من جانبه وضع الحاج أبو قاسم، المجتمعين في صورة الانجاز الذي حققته المقاومة الفلسطينية في معركة سيف القدس، وحالة الصمود الاسطوري واللحمة التي تحققت اثناء المعركة وبعدها.

ورحب القائد الرفيق طلال ناجي، بوفد المقاومة الشعبية، مؤكداً على عمق العلاقات الثنائية التي تربطها الحركتين المجاهدتين، ودعا في الوقت نفسه الى أنه آن الأوان من أجل اصلاح منظمة التحرير ودخول كل الفصائل الفلسطينية فيها والغاء اتفاقية أوسلو، وبناء نظام سياسي فلسطيني لا يخضع للابتزاز الصهيوني ويلغي الكفاح المسلح كخيار استراتيجي لمواجهة العدوان.

 

 

 

 

 

 

اقـرأ أيـضـــاً

تصريح هام صادر عن حركة المقاومة الشعبية في فلسطين تعقيباً على حالة الفوضى المستمرة في الضفة الغربية _نستنكر الاعتداءات المستمرة على فعاليات استقبال الأسري المحررين والاعتداء على مسيرات جنازات الشهداء وتنزيل وتكسير رايات الفصائل الفلسطينية، التي قدمت آلاف الشهداء والأسرى والجرحى في سبيل تحرير فلسطين، وكان الأولى أن يكون استقبالهم استقبال الأبطال الذين يفخر بهم شعبنا. _ندعو السلطة للتحقيق الفوري والمباشر في قضية إطلاق النار على باص يتبع لجمعية الشبان المسلمين في الخليل، والتي تشكل سابقة خطيرة في العلاقات الداخلية الفلسطينية.
جبل يدعى حماس
سأموت ولكن لن ارحل
يا رب انت العالم
يوم تجثو كل أمّــة
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية