آخـر الأخبـار

والد الضابط الأسير "غولدن": حماس انتصرت و"إسرائيل" عجزت عن استعادة ابني

الخميس 30 ديسمبر 2021

والد الضابط الأسير "غولدن": حماس انتصرت و"إسرائيل" عجزت عن استعادة ابني

اتهم والد الضابط الأسير في قطاع غزة "هدار غولدن" القيادة الاسرائيلية بالعجز عن استعادة ابنه، مؤكدًا أن حركة حماس انتصرت في معركة الوعي.

وجاء على لسان "سمحا غولدين" في حديث إذاعي مساء اليوم الخميس، أن "القيادة الإسرائيلية لا زالت تعيش صدمة عقد صفقات تبادل مع حماس".

وبشأن استقالة منسق شؤون الأسرى قبل أيام، قال إن "الاستقالة تعبر عن حالة خيبة أمل من خطوات الجيش الإسرائيلي سعيًا لاستعادة الجنود من غزة".

ولفت "غولدين" إلى أن حماس تنتصر بمعركة الوعي مقابل "إسرائيل" مرة بعد مرة، متهمًا الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة بتهميش مسألة استعادة الأسرى لاعتبارات سياسية وأمنية.

وتعقيبًا على توصيات لجنة "شمغار" التي تنص على توقف الاحتلال عن دفع الأثمان الكبيرة مقابل الصفقات، قال "غولدين" إنه "أدار خطًا متشددًا منذ البداية لتدفيع حماس الثمن وتحويل الأسرى الإسرائيليين من إنجاز إلى عبء على الحركة، إلا أن الحكومة الاسرائيلية أدار له الظهر".

وكان "غولدين" اختفت آثاره بعد وقوع قوته بكمين لعناصر من كتائب القسام شرق مدينة رفح جنوب القطاع، تلاه ارتكاب جيش الاحتلال مجزرة مروعة أسفرت عن استشهاد العشرات وإصابة المئات بجراح.

وحاول الاحتلال إغلاق ملف الضابط "غولدين" بالإعلان أنه قتل في العملية، رغم أنها لم تعثر على جثته، فيما تحدثت القسام في حينه أنها فقدت الاتصال بالمجموعة.

ونشرت كتائب القسام مقطع فيديو يتضمن أغنية باللغة العبرية احتوت كلماتها على رسائل من الجنديين الإسرائيليين الأسرى في قطاع غزة هدار غولدين وأرون شاؤول.

ويقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي نحو 5 آلاف أسير من معظم المحافظات الفلسطينية، ويحرم عدد كبير منهم من حقوقهم الإنسانية، فيما يحتجز الاحتلال المئات على بند الاعتقال الإداري المجحف.

وترفض حماس الحديث عن الجنود الأسرى والمفقودين قبل الإفراج عن عشرات الأسرى الذين أعيد اعتقالهم عقب تحررهم في صفقة "وفاء الأحرار" عام 2011.

جبل يدعى حماس
سأموت ولكن لن ارحل
يا رب انت العالم
يوم تجثو كل أمّــة
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية